الربو هو مرض يحدث فيه انتفاخ وتورم في المجاري التنفسية، مما يقود إلى تضيقها والإصابة بصعوبة التنفس، ويصيب البالغين والأطفال، وتلعب كل من الوراثة والجينات والبيئة دورا في الإصابة به، إضافة إلى دور تلعبه الحساسية.

وتقول وزارة الصحة السعودية -عبر موقعها الإلكتروني الخاص بالحج- إن مريض الربو يتعرض في الحج عادة لازدياد أعراض المرض وضيق التنفس، وذلك لعدة أسباب منها: 

  • التواجد في أماكن مزدحمة مليئة بالغبار أو ملوثة بالدخان المنبعث من عوادم السيارات.
  • الإجهاد الزائد والحركة المستمرة.
  • الالتهابات الرئوية التي قد تزداد نسبتها بسبب الازدحام.
  • التغير المفاجئ في درجات الحرارة.

وتقدم الوزارة الإرشادات الصحية التالية لمريض الربو:

  • مراجعة الطبيب للتأكد من استقرار حالته وقدرته على السفر.
  • التقيد بأخذ الأدوية بانتظام سواء الحبوب منها أو البخاخات.
  • أخذ قسط من الراحة بشكل متكرر، وتجنب الزحام الشديد تفاديا لحدوث النوبات.
  • استخدام الكمامة عند الحاجة، خصوصا في مواقع التجمعات والازدحام.
  • مراجعة أقرب مركز صحي أو مستشفى في حال التعرض لنوبة الربو الشديدة.

المصدر : الجزيرة