أكدت مجلة "فرويندين" الألمانية أن الزعفران يعد سلاحاً فتاكاً لطرد السموم من الجسم, حيث تعمل المواد المُرة الموجودة فيه على تنشيط الكبد وإطلاق عملية طرد السموم ودعم عملية الهضم.

وللاستفادة من مزايا الزعفران الصحية، أوصت "فرويندين" بإذابة كمية من الزعفران في كوب من الماء وتناوله في الصباح للتخلص من سموم الجسم من ناحية، وبدء اليوم بنشاط وحيوية من ناحية أخرى.

غير أن المجلة الألمانية تحذر من تناول ماء الزعفران كل يوم، مؤكدة أن تناوله مرة كل شهر يكفي تماماً للتمتع بفوائده الصحية.

ومن ناحية أخرى يمتاز الزعفران بتأثير جمالي, حيث أن الاستحمام بماء الزعفران يساعد على التمتع ببشرة جميلة تخلو من العيوب وتشع نضارة وحيوية، فضلاً عن إمكانية استعماله كبُهار لإضفاء نكهة مميزة على الطعام.

المصدر : الألمانية