يعاني نحو أربعة ملايين مواطن ألماني من اكتئاب يستلزم العلاج، إلا أن 20% إلى 25% منهم فقط يتلقون علاجا، وذلك وفقا لما قاله ديتليف ديتريش اليوم الأربعاء، وهو منسق "يوم الاكتئاب الأوروبي" الذي تنظمه الجمعية الأوروبية لعلاج الاكتئاب.

وأوضح ديتريش أن القصور في علاج مثل هذه الحالات يرجع جزئيا إلى أن بعض المرضى لا يبحثون في الأساس عن مساعدة للعلاج من المرض، كما أنه نادرا ما يسأل الأطباء عند فحص المرضى -الذين يعانون من آلام في الظهر والرأس والمعدة وكذلك من اضطرابات النوم- عن حالتهم النفسية، ومن ثمّ يغفل الأطباء عن إمكانية رجوع هذه المتاعب الجسمانية إلى مشاكل نفسية.

ووفقا لتقدير الجمعية الألمانية لمساعدة مرضى الاكتئاب، فإن أغلب حالات الانتحار في ألمانيا التي تصل إلى نحو 9500 منتحر سنويا، ترجع في الأساس إلى عدم علاج نوبات الاكتئاب -التي يعاني منها المرضى- بشكل سليم.

وتجدر الإشارة إلى أن "يوم الاكتئاب الأوروبي" الذي تنظمه الجمعية الأوروبية لعلاج الاكتئاب منذ عام 2004، سيقام هذا العام في الأول من أكتوبر/تشرين الأول القادم.

المصدر : الألمانية