يولد معظم الأطفال بأقدام سليمة، لكن أقدام 40% فقط من البالغين سليمة، والسبب -حسب الأطباء- هو ارتداء حذاء ضيق وأقصر من القدم في الطفولة، ويقدر بأن 50% من أطفال العالم يرتدون أحذية ضيقة جدا، وهذا حسب دراسات دولية.

فارتداء الطفل حذاء أقصر من قدمه قد يؤدي إلى تبعات صحية خطيرة على المدى الطويل. وأثبت باحثون نمساويون أن ثلثي أحذية البيت والشارع التي يرتديها الأطفال بين سن الثالثة وست سنوات ونصف السنة في النمسا هي أحذية ضيقة جدا.

صحيح أن معظم الأهالي يعرفون أن الحذاء لا يجب أن يكون أقصر من قدمي الطفل، لكن قليلين منهم يعرفون أنه يجب أن يكون أطول منهما. وتنصح الجمعية الطبية الألمانية الأهل بعدم الاعتماد على ما يقوله الطفل لدى سؤاله إن كان الحذاء مناسبا للقدم أم لا.

وحسب الأطباء، فإن العلاقة بين الجهاز العصبي والحكم على شيء ما عند صغار الأطفال قبل سن المدرسة لا تكون ناضجة بما يكفي بعد لإدراك بأن الحذاء القصير قصير فعلا، مثلا .

وينصح الخبراء بأن يكون حذاء الطفل أطول بعشرة ملم أو حتى اثني عشر ملم من قدم الطفل. في حين يؤكد الفريق البحثي "أقدام‬ ‫الأطفال-أحذية الأطفال" أن الحذاء المناسب لقدم الطفل هو الذي يترك مساحة فراغ داخلية تتراوح بين‬ ‫12 و17 مليمترا.

وتنصح الجمعية الطبية الألمانية الأهل بفحص ملاءمة الحذاء لقدم الطفل دون سن السادسة ونصف السنة مرة كل أربعة شهور، ففي هذه السن تنمو قدم الطفل بمعدل مليمتر واحد شهريا.

المصدر : دويتشه فيلله