أثبتت نتائج العديد من الدراسات الطبية أن الإصابة بالسكري تهدد موظفي الورديات الليلية بصفة خاصة، نظراً لأنهم أكثر عُرضة للإصابة بزيادة الوزن مقارنة بأقرانهم الذين يعملون في الأوقات الطبيعية.

قال الطبيب الألماني ميشائيل ناسترلاك -عضو الجمعية الألمانية للطب المهني والطب البيئي- إن السبب في ذلك غير واضح، فربما يرجع الأمر إلى التأثير السلبي للتغيير المستمر لأوقات العمل على عملية التمثيل الغذائي أو على اتباع موظفي الورديات الليلي -بحكم طبيعة عملهم- نظاما غذائيا غير صحي.

وفي كل الأحوال، شدد الطبيب الألماني على ضرورة أن يتجنب موظفو الورديات الليلية الإصابة بزيادة الوزن التي تعد بدورها أحد أبرز عوامل الخطورة المؤدية للسكري.

ولهذا الغرض، أوصى ناسترلاك موظفي الورديات الليلية باتباع نظام غذائي صحي ومتوازن يقوم على الإكثار من الخضروات والفواكه ومنتجات الحبوب الكاملة والإقلال من الدهون والسكريات.

وإلى جانب التغذية الصحية، تلعب الرياضة أيضاً دوراً كبيراً في الوقاية من زيادة الوزن، حيث ينصح الطبيب الألماني ناسترلاك بممارستها بمعدل لا يقل عن مرتين أسبوعياً ولمدة ساعة في كل مرة.

المصدر : الألمانية