يشهد فيروس إيبولا تحورا سريعا وهو يشق طريقا للموت عبر المدن والبلدات والقرى في غربي أفريقيا، غير أن هذه التغيرات الجينية لم تمنحه حتى الآن القدرة على الانتشار عبر الهواء.

وقال العديد من خبراء الفيروسات والأمراض المعدية إن احتمال تحول إيبولا إلى فيروس ينتقل عبر الهواء ليس مستحيلا لكنه مستبعد إلى حد كبير.

وأوضح أيان جونز عالم الفيروسات في جامعة ريدينغ في بريطانيا "إن احتمال انتشار الوباء عبر الهواء يأتي في قاع قائمة الاحتمالات بشأن شكل إيبولا في المستقبل"، مضيفا أنه احتمال لن يحدث أبدا، وفق تعبيره.

وكان خبير بارز في الأمراض المعدية في الولايات المتحدة قد أثار مخاوف من أن يكتسب الفيروس القدرة على الانتقال عبر الهواء ليرسم بهذا سيناريو كارثيا عن انتقال الفيروس بين البشر بيسر وسلاسة مثل موجة الإنفلونزا مما يمكن أن يودي بحياة الملايين.

وذكر مايكل أوسترهولم -مدير مركز أبحاث الأمراض المعدية والسياسات في ولاية مينيسوتا الأميركية- في مقال للرأي إنه يعتقد أن خطر تحور فيروس إيبولا على نحو يمكنه من الانتقال عبر الهواء خطر حقيقي.

وأضاف "إلى أن نتدبر الأمر، لن يكون العالم مستعدا لفعل ما هو ضروري للقضاء على الوباء".

المصدر : رويترز