ما فوائد الحليب؟
آخر تحديث: 2014/9/18 الساعة 11:38 (مكة المكرمة) الموافق 1435/11/25 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2014/9/18 الساعة 11:38 (مكة المكرمة) الموافق 1435/11/25 هـ

ما فوائد الحليب؟

صعوبة هضم الحليب قد تجعل البعض غير قادر على الاستفادة من عناصره الغذائية (دويتشه فيلله)
صعوبة هضم الحليب قد تجعل البعض غير قادر على الاستفادة من عناصره الغذائية (دويتشه فيلله)

تختلف الآراء حول فائدة الحليب، فبينما يراه البعض غذاء متوازنا يزيد البشرة توهجا ونضارة، يعاني آخرون من صعوبة في هضمه، مما دفع خبراء التغذية إلى بحث فوائد الحليب بشكل دقيق.

ويعتبر الحليب من أقدم وأهم أنواع الغذاء في العالم، ولكن في الآونة الأخيرة تضاربت الآراء بشأن صحة هذا المنتج الغذائي، خاصة أن كثيرين لا يتحملون شربه، إذ تشير بعض الدراسات إلى أن حوالي 75% من سكان العالم استغنوا عن شربه، وهو ما يحذر منه خبير التغذية لاميرت.

ويرى لاميرت أن الحليب غذاء غني بالعناصر الطبيعية، فهو مستحلب من البروتينات والدهون والكربوهيدرات ويحتوي على الفيتامينات. كما أنه مصدر للكالسيوم ويساعد في الحصول على كمية الكالسيوم اللازمة للجسم.

لاميرت:
دور الحليب في تعزيز الجمال أمر لم يثبت علميا، فالجلد عضو معقد جدا، ويصعب تغيير تركيبه الكيميائي والتأثير عليه من الخارج، فوضع الحليب على الجلد لن يغير تركيبته الكيميائية

وأما عن آلام البطن والإسهال التي يسببها الحليب لدى البعض، فيرجع لاميرت سبب ذلك إلى ما يعرف بسكر الحليب "لاكتوز"، إذ يعاني البعض من عدم وجود الأنزيم المسؤول عن تفكيك سكر الحليب، الأمر الذي يصعب عملية هضمه ويبقى اللاكتوز بدون هضم في الأمعاء ويتخمر مسببا انتفاخا في البطن وإسهالا ومشاكل أخرى.

وصعوبة هضم الحليب قد تجعل البعض غير قادر على الاستفادة من عناصره الغذائية، إلا أن ذلك لم يمنع البعض من اتباع نصيحة كليوباترا في الاستفادة من الحليب في الاستخدام الخارجي، فالملكة المصرية كليوباترا كانت تعتقد أن الحليب يساعد على إضفاء النضارة لبشرتها، لذا كانت تستحم بالحليب، مما دفع لاستخدامه بشكل واسع في مستحضرات التجميل.

ولكن خبير التغذية لاميرت يرى أن دور الحليب في تعزيز الجمال أمر لم يثبت علميا، ويشرح سبب ذلك بقوله إن الجلد هو عضو معقد جدا، ويصعب تغيير التركيب الكيميائي للجلد والتأثير عليه من الخارج، فوضع الحليب على الجلد لن يغير تركيبته الكيميائية.

المصدر : دويتشه فيلله

التعليقات