قالت صحيفة عكاظ السعودية إن دراسات أجرتها جهات مختصة كشفت أن التدخين يتسبب في  وفاة ما يزيد على 23 ألف شخص في المملكة سنويا، كما أوضحت أن نسبة الطلاب المدخنين في المملكة تبلغ 13%، في حين تصل نسبتها لدى الطالبات 5%.

وبينت الدراسات أيضا أن نسبة الطلاب الذين يبدؤون التدخين في المرحلة الابتدائية تبلغ 27%، في حين ترتفع نسبتهم في المرحلة المتوسطة إلى 53%.

ونقلت صحيفة "عكاظ" أمس الثلاثاء عن رئيس المجلس الإشرافي لجمعية مكافحة التدخين بالأحساء "نقاء" الدكتور أحمد البوعلي قوله إن هناك ضعفا في المتابعة من الجهات المعنية وكذلك قلة في موارد الجمعيات التي تقوم على مكافحة التدخين.

وأوضح البوعلي أن رفع أسعار التبغ سيساهم في خفض نسبة المدخنين لكن ذلك لا يكفي للحد من انتشاره.

البوعلي: رفع أسعار التبغ سيساهم في خفض نسبة المدخنين لكن ذلك لا يكفي للحد من انتشاره (غيتي إيميجز)
التدخين في الصغر
وذكر أن الجمعية كشفت عن إقلاع أكثر من 61 ألف مدخن من إجمالي عدد مراجعيها الذين تجاوزوا 87 ألفا 49 مراجعا للجمعية بنسبة 70% من المراجعين، مؤكدا أن  متوسط الزيارات اليومية للجمعية تقدر بـ18 مراجعا، وأن التعامل مع ملفات جميع المدخنين تتم بمنتهى السرية.

وقال البوعلي إن 90% ممن تعاطوا المخدرات جربوا التدخين في الصغر، إذ يعتبر التدخين بوابة للمخدرات. كما أشار إلى أن منظمة الصحة العالمية أكدت أن التدخين يقتل خمسة ملايين شخص سنويا في العالم منهم 23 ألفا في المملكة، إذ تحتوي السيجارة على أربعة آلاف مادة كيميائية.

وأضاف أنه يموت سنويا 600 ألف إنسان بسبب التدخين غير المباشر، 40% منهم أطفال. كما أن 50% من الطلاب بين عمر 14 إلى 18 عاما يدخنون.

وأظهرت دراسة حديثة أجرتها الجمعية الأميركية للسرطان أن ما بين 20% و56% من شباب دول مجلس التعاون الخليجي يعيشون في منازل يوجد بها أشخاص يدخنون في وجود هؤلاء الشباب.

المصدر : وكالات