حذر مسؤولو الصحة في ولاية واشنطن بالولايات المتحدة الركاب الذين استخدموا مطار سياتل-تاكوما الدولي هذا الشهر من أنهم قد يكونون معرضين لخطر الإصابة بالحصبة بعد أن ثبت أن أحد الركاب كان حاملا للفيروس.

وقالت إدارة الصحة العامة في مقاطعة سياتل آند كينغ في نشرة إخبارية إن الراكب المريض بالحصبة كان موجودا في المطار في السادس من الشهر الجاري في مرحلة معدية من المرض، وإن الفيروس ينتقل في الجو من التنفس والسعال والعطس.

وأضافت الوكالة أن الراكب أصيب على الأرجح بالحصبة خارج الولايات المتحدة. كما قالت إن الراكب المريض استخدم صالة العبور الشمالية في المطار والقطار الداخلي ومنطقة تسلم الحقائب، كما أنه تناول العشاء في مطعم بفندق فيدرال واي.

والحصبة من الأمراض شديدة العدوى، وتظهر أعراض الإصابة في فترة تتراوح بين أسبوع و21 يوما بعد التعرض للفيروس، ومنها ارتفاع درجة الحرارة والطفح الجلدي والسعال واحمرار العين.

وذكر مسؤولو الصحة أن من تعرضوا للفيروس في مطار سياتل قد يصابون بالحصبة في الفترة ما بين 13 و27 من الشهر الجاري.

المصدر : رويترز