يعد ألم العضلات من الظواهر الشائعة‬ ‫لدى الرياضيين. وتقول الخبيرة الرياضية الألمانية سارة فارلاند إن ألم‬ ‫العضلات ينشأ عند استئناف التدريب بعد فترة طويلة من التوقف أو بسبب‬ ‫التحميل الشديد أو غير المعتاد على العضلات. ‬

‫وأضافت فارلاند -وهي عالمة رياضية بالجامعة الألمانية للوقاية والإدارة‬ ‫الصحية- أن هذه العوامل تؤدي إلى ظهور تشققات صغيرة في الألياف العضلية‬ ‫ومن ثم الشعور بالألم، مشيرة إلى أن الألم يصل إلى ذروته بعد مرور 24‬ ‫إلى 48 ساعة من التحميل الخاطئ على العضلات. ‬

‫وللتخفيف من حدة ألم العضلات توصي الخبيرة بأخذ‬ ‫حمام دافئ أو الذهاب إلى "الساونا" بعد ممارسة الرياضة مباشرة، كما أن‬ ‫التدليك الخفيف الذي يعمل على إرخاء العضلات يسهم في التخفيف من حدة‬ ‫الألم. ‬

‫وإضافة إلى ذلك، تعمل الأنشطة الحركية -التي تحسن من سريان الدم في‬ ‫العضلات- على التخفيف من حدة الألم، لذا يمكن للرياضيين حينئذ ممارسة‬ ‫السباحة ببطء أو المشي أو الهرولة الخفيفة. ‬

المصدر : الألمانية