قال البروفيسور الألماني هارالد مور إن‬ ‫السجائر الإلكترونية قد تزيد من صعوبة الإقلاع عن التدخين، وهذا استنادا‬ ‫إلى نتائج دراسة أميركية حديثة أثبتت عدم جدوى السجائر الإلكترونية‬ ‫كوسيلة للإقلاع عن التدخين أو لإيقاف خطر الإدمان.‬

‫وأضاف مور -وهو عضو المؤسسة الألمانية لعلاج أمراض الرئة- أن استعمال‬ ‫السجائر الإلكترونية يؤدي بخلاف المرجو إلى الاحتفاظ بعادة التدخين.

وعزا ذلك للتشابه الكبير بينها وبين السجائر التقليدية من حيث الشكل‬ ‫والاستخدام، فضلا عن أن الآثار الطويلة الأمد لتدخين السجائر الإلكترونية‬ ‫على الصحة لا تزال غير معروفة حتى الآن.

‫وللإقلاع عن التدخين ينصح البروفيسور باللجوء‬ ‫إلى الطرق ذات الجدوى المثبتة علميا مثل العلاج السلوكي وعلكة‬ ‫النيكوتين.

المصدر : الألمانية