أوباما: سنواصل اختبار مصل تجريبي ضد الإيبولا
آخر تحديث: 2014/8/7 الساعة 17:12 (مكة المكرمة) الموافق 1435/10/11 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2014/8/7 الساعة 17:12 (مكة المكرمة) الموافق 1435/10/11 هـ

أوباما: سنواصل اختبار مصل تجريبي ضد الإيبولا

تصريحات أوباما جاءت في ختام قمة القادة الأفارقة بواشنطن (غيتي/الفرنسية)
تصريحات أوباما جاءت في ختام قمة القادة الأفارقة بواشنطن (غيتي/الفرنسية)

صرح الرئيس الأميركي بأن السلطات الصحية في الولايات المتحدة ستواصل اختبار مصل تجريبي ضد الإيبولا. وأعلنت إدارة الغذاء والدواء الأميركية موافقتها على استخدام اختبار تشخيصي طورته وزارة الدفاع لكشف فيروس الإيبولا. وأعلنت منظمة الصحة العالمية أنها ستعقد اجتماعا الأسبوع المقبل لتقييم علاج تجريبي لفيروس الإيبولا.

وقال الرئيس الأميركي باراك اوباما أمس الأربعاء إنه ليست لديه معلومات كافية لإعطاء الضوء الاخضر لعقار واعد لعلاج مرض الإيبولا القاتل، وإن الاستجابة المبدئية ينبغي أن تركز على إجراءات الصحة العامة لاحتواء تفشي المرض.

وأضاف أوباما في ختام اجتماع قمة للقادة الأفارقة بواشنطن أن المسؤولين الأميركيين سيقومون أولا بتخصيص الموارد اللازمة لمكافحة تفشي المرض في غرب أفريقيا. واستضافت واشنطن القمة على مدار ثلاثة أيام وشاركت فيها خمسون دولة أفريقية.

فيروس إيبولا انتشر في غرب أفريقيا (الأوروبية)

العلم
وأبلغ أوباما مؤتمرا لوسائل الإعلام أنه علينا أن ندع العلم يرشدنا، مضيفا أنه لا يعتقد أن جميع المعلومات متوفرة بشأن ما إذا كان هذا العقار مفيدا. ومؤكدا أن السلطات الصحية في الولايات المتحدة ستواصل اختبار مصل تجريبي ضد الإيبولا قد تم إعطاؤه لمريضين أميركيين، غير أنه أشار إلى أنه من السابق لأوانه إعلان ما إذا كان هذا العلاج مفيدا.

وعندما سئل الرئيس الأميركي عن ما إذا كانت السلطات الأميركية ستعمد إلى تسريع عملية الترخيص لهذا الدواء إذا ثبتت فعاليته، أجاب أنه من السابق لأوانه الرد على هذا السؤال لأنه لا يملك ما يكفي من معلومات. وأعرب أوباما أيضا عن أسفه لعدم وجود علاقة ثقة قوية بين بعض المجتمعات وأجهزة الصحة العامة، الأمر الذي أدى إلى تفشي الوباء بوتيرة أسرع مما كان يحصل في جوائح إيبولا السابقة.

جثة شخص يعتقد أنه توفي بالإيبولا ملقاة في أحد الشوارع في ليبيريا (أسوشيتد برس)

موافقة
وقالت إدارة الغذاء والدواء الأميركية أمس الاربعاء إنها وافقت على استخدام اختبار تشخيصي طورته وزارة الدفاع لكشف فيروس الإيبولا، وذلك في حالة الأشخاص الذين يساعدون في التصدي لتفشي المرض.

وأعلنت منظمة الصحة العالمية أمس الاربعاء إنها ستعقد اجتماعا الأسبوع المقبل للجنة من خبراء الأخلاقيات الطبية لتقييم علاج تجريبي لفيروس الإيبولا الذي قتل أكثر من 900 شخص في غرب أفريقيا.

وقالت ماري بول كيني مساعدة المدير العام للمنظمة في بيان إننا نعيش في وضع استثنائي، إذ لدينا مرض يتفشى بمعدل وفيات مرتفع بدون أي علاج أو مصل مؤكدين، مضيفة أننا نحتاج إلى سؤال خبراء الأخلاقيات الطبية ليدلونا على الشيء الموثوق به الذي ينبغي عمله.

المصدر : وكالات

التعليقات