أكدت قطر عدم وجود أية إصابات بمرض الحمى النزفية "إيبولا" لديها، مشيرة إلى أن خطر انتقال العدوى إلى أراضيها منخفض للغاية. بينما أعلنت السعودية أمس الثلاثاء أنها رصدت بأحد مستشفيات جدة غرب المملكة حالة مَرضية لمواطن في العقد الرابع من العمر ظهرت عليه أعراض الإصابة بفيروس "إيبولا".

وقالت إدارة الصحة العامة بالمجلس الأعلى للصحة في قطر إنه لا توجد أي حالة لإيبولا في دولة قطر حاليا، مبينة أن خطر انتقال العدوى إلى البلاد يُعد ضئيلا للغاية، إذ أن انتقال المرض من شخص إلى آخر يتم عن طريق الاحتكاك المباشر بالسوائل أو الإفرازات البدنية للمريض المصاب، في حين لا ينتقل المرض عن طريق الهواء.

وذكرت إدارة الصحة العامة، في بيان صحفي نشر أمس الثلاثاء، أن المجلس الأعلى للصحة يقوم بالتعاون مع منظمة الصحة العالمية بمتابعة موقف الوباء في الدول التي أصيبت به منذ ظهور أولى الحالات في مارس/ آذار الماضي، وهي غينيا وسيراليون وليبيريا، وذلك عبر الشبكة العالمية للإنذار بحدوث الفاشيات والأوبئة التي ترصد أي طارئة أو جائحة صحية قد تثير قلقا على مستوى العالم.

وتقوم إدارة حماية الصحة ومكافحة الأمراض الانتقالية بالمجلس الأعلى للصحة بتعميم نشرات توعوية وإرشادية للعاملين الصحيين بالقطاعين العام والخاص تحتوي على آخر المعلومات المتعلقة بمرض إيبولا وانتشاره وأعراضه المميزة، لتسهيل التعرف عليه وتبليغه للقسم في ظل تنسيق متواصل مع مؤسسة حمد الطبية.

الحالة المشتبه فيها بالسعودية لمواطن في العقد الرابع من العمر ظهرت عليه أعراض الإصابة بأحد فيروسات الحمى النزفية بعد عودته من رحلة عمل إلى سيراليون خلال شهر رمضان الماضي

اشتباه بحالة في جدة
وأعلنت وزارة الصحة السعودية أمس الثلاثاء -في بيان لها نشر على موقعها الإلكتروني- أنها رصدت بأحد مستشفيات جدة حالة لمواطن في العقد الرابع من العمر ظهرت عليه أعراض الإصابة بأحد فيروسات الحمى النزفية بعد عودته من رحلة عمل إلى سيراليون خلال شهر رمضان الماضي.

وأضافت الوزارة أنه نتيجة تشابه أعراض هذه الإصابة بأعراض الإصابة بفيروس إيبولا، اتخذت وزارة الصحة عددا من الإجراءات للتأكد من عدم إصابة المريض بهذا الفيروس.

وقالت أيضا إن الاختبارات الأولية التي أجريت في مختبر متخصص أكدت عدم إصابة المريض بحمى الضنك، الأمر الذي يستلزم القيام بمجموعة إضافية من الاختبارات للكشف عن إمكانية الإصابة بأي من الفيروسات النزفية كالحمى الصفراء والخمرة لما لهما من أعراض مشابهة.

وأوضحت الوزارة السعودية أنها قامت بإرسال عينات الدم الخاصة بالمريض إلى مختبر دولي معتمد بالتنسيق مع منظمة الصحة العالمية للكشف عن الإصابة بفيروس إيبولا. كما ذكرت الوزارة في بيانها أن حالة المصاب حرجة، وقد قامت بنقله إلى مستشفى متخصص تابع لها في جدة وذلك ليتم عزله في ظروف مناسبة.

المصدر : وكالات