شدد الدكتور أمين الجيوسي، استشاري أول السكري والغدد الصماء بمؤسسة حمد الطبية، على أهمية اتباع نظام غذائي صحي وممارسة التمارين الرياضية بشكل يومي للوقاية من الإصابة بالسكري. كما قال إن استهلاك القهوة السوداء بما يزيد على كوب واحد يوميا قد يقلل خطر الإصابة بالنوع الثاني من مرض السكري.

وقال الجيوسي -في بيان صادر عن مؤسسة حمد الطبية وصل للجزيرة نت- إن بعض التغييرات البسيطة في نمط الحياة قد يكون لها تأثير كبير على صحة الإنسان، إذ إن ممارسة تمرين رياضي معتدل لمدة ثلاثين دقيقة يوميا، وبمعدل خمسة أيام في الأسبوع، ربما تكون كافية لتقليل خطر الإصابة بالنوع الثاني من مرض السكري، فضلا عن مساعدة مرضى السكري على التحكم بمعدلات سكر الدم.

وأضاف الاستشاري أن الدراسات الحديثة أثبتت أن الإكثار من استهلاك القهوة السوداء التي تحتوي على الكافيين بما يزيد على كوب واحد يوميا، يمكن أن يقلل من خطر الإصابة بالنوع الثاني من مرض السكري، علما بأنه لا ينصح بتناول أكثر من أربعة أكواب من القهوة يوميا، إذ قد تكون لها آثار ضارة بصحة الإنسان.

لا ينصح بتناول أكثر من أربعة أكواب من القهوة يوميا، إذ قد تكون لها آثار ضارة بصحة الإنسان

إنقاص الوزن
واستطرد الجيوسي قائلا إن إنقاص الوزن يعتبر عاملا مهما في علاج السكري والوقاية منه، فإذا كان وزن الإنسان زائدا أو كان مصابا بالسمنة، فإنه يُنصح بإنقاص وزنه وصولا إلى الوزن الطبيعي. علما بأن فقدان 5% إلى 10% فقط من الوزن الإجمالي يمكن أن يؤدي إلى خفض مستوى سكر الدم بصورة كبيرة، فضلا عن خفض مستويات ضغط الدم وكوليسترول الدم.

ونصح بالمواظبة على ممارسة تمارين القوة والتمارين القلبية "الكارديو" لإنقاص الوزن، فتمرين القوة مهم لخفض الوزن لأنه يبني الكتلة العضلية للجسم، وهي المسؤولة عن زيادة معدلات حرق الطاقة الإجمالية للجسم حتى عندما لا يكون الإنسان يؤدي تمرينا رياضيا.

د. الجيوسي نصح بتناول غذاء صحي وممارسة التمارين الرياضية (الجزيرة)

النشويات
وأكد الجيوسي أن النشويات والسكريات ينبغي أن تكون جزءا من نظام غذائي صحي ومتوازن، لذا فإن المطلوب هو اختيار النشويات والسكريات الصحية، بدلا عن الامتناع عن تناولها أو التقليل منها.

وأوضح الطبيب أن السكريات الصحية، مثل السكريات الموجودة في الفواكه، لا تعتبر ضارة بالنسبة للجسم إذا ما قورنت بما تحتويه العصائر والحلويات من سكريات. فالسكريات الموجودة في الفواكه لا تسبب ارتفاعا كبيرا في مستويات سكر الدم، وكل ما تسببه هو ارتفاع طفيف يحقق التوازن في مستويات سكر الدم، كما أنها تزود جسمك بالمزيد من الطاقة إذا ما قورنت بالعصائر والحلويات.

ونصح الجيوسي الأشخاص المصابين بمرض السكري، ومن هم أكثر عرضة للإصابة به، أن يجعلوا من النشاط البدني والرياضي جزءا من نمط حياتهم اليومية، ويلزموا أنفسهم باتباع نظام غذائي صحي، بهدف تجنب مضاعفات هذا المرض المرتبط بنمط الحياة التي يعيشها المرء.

المصدر : الجزيرة