القسطرة أفضل لكبار السن عند استبدال الصمام الأبهري
آخر تحديث: 2014/8/28 الساعة 11:35 (مكة المكرمة) الموافق 1435/11/4 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2014/8/28 الساعة 11:35 (مكة المكرمة) الموافق 1435/11/4 هـ

القسطرة أفضل لكبار السن عند استبدال الصمام الأبهري

الإصابة بأمراض صمامات القلب تتطلب استبدال الصمام لإعادة تدفق الدم بشكل طبيعي للقلب (الجزيرة)
الإصابة بأمراض صمامات القلب تتطلب استبدال الصمام لإعادة تدفق الدم بشكل طبيعي للقلب (الجزيرة)

حذر البروفيسور الألماني جورج إرتل كبار السن المصابين بتضيق الصمام الأبهري من الخضوع للجراحات العادية، إذ يعرضهم ذلك لمخاطر جسيمة، وذلك لأن إجراء هذه الجراحات يتم عن طريق جراحة القلب المفتوح واستخدام جهاز القلب والرئتين، وذلك وفقا لما ورد على موقع الرابطة الألمانية لأطباء الباطنة أمس الأربعاء.

وتنتشر الإصابة بأمراض صمامات القلب بشكل كبير في وقتنا الحالي، ولا سيما تضيق الشريان الأبهري الذي ترتفع معدلات الإصابة به لدى كبار السن بصفة خاصة، ويستلزم استبدال صمام القلب لإعادة تدفق الدم بشكل طبيعي للقلب. 

ولاستبدال الصمام الأبهري لدى كبار السن دون أن يتعرضوا للخطر أوصى إرتل -من مستشفى فورتسبورغ الجامعي- بإخضاع المرضى للتقنية المعروفة باسم زراعة الصمام الأبهري عن طريق القسطرة "تي إي في آي" باستخدام الأشعة السينية. 

ويستند الطبيب الألماني إرتل في ذلك إلى دراسة أميركية حديثة أظهرت أن إجراء العملية عن طريق القسطرة يعد أكثر أمانا من الخضوع للجراحة بالنسبة لكبار السن المصابين بتضيق الصمام الأبهري، إذ تراجع معدل الوفاة لدى المرضى الذي شاركوا في هذه الدراسة بعد مرور عام على خضوعهم للعلاج بالقسطرة مقارنة بغيرهم ممن خضعوا للإجراء الجراحي.

المصدر : الألمانية

التعليقات