برامج بالهواء الطلق لمن سئموا أجهزة المشي
آخر تحديث: 2014/8/26 الساعة 12:00 (مكة المكرمة) الموافق 1435/11/2 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2014/8/26 الساعة 12:00 (مكة المكرمة) الموافق 1435/11/2 هـ

برامج بالهواء الطلق لمن سئموا أجهزة المشي

هل مللت من التريدميل؟ (أسوشيتد برس)
هل مللت من التريدميل؟ (أسوشيتد برس)

هل مللت من السير الروتيني على أجهزة المشي وركوب الدراجات الثابتة داخل المراكز الرياضية؟ ربما حان الوقت لأن تجرب تسلق جدار أو تسلق الحبال، فخبراء اللياقة يقولون إن مثل هذه العوائق ممتعة وإنها تستند إلى برامج محددة الهدف تشحذ القدرة على التحمل والقوة والرشاقة.

وتقود كريستين كينغ (31 عاما) -التي تعمل في مجال التأمينات- سيارتها أربعين دقيقة حتى تتسلق الحبال وتجر إطارات السيارات في مركز مايلو أوبستكلز للياقة، وهو مركز رياضي في الهواء الطلق يشغل نحو 75 فدانا في أوستن بولاية تكساس بالولايات المتحدة.

وقالت كينغ إنه تدريب فردي دون ضغوط المراكز الرياضية المغلقة، وتوضح أنها لم تكن قط رياضية بالمعنى المتعارف عليه لكنها تجد متعة في التمرين في الهواء الطلق والإرشادات التفصيلية التي تتلقاها خلال المضمار، مضيفة أنها كانت تشعر دوما بقدر من الإكراه في المراكز الرياضية
المغلقة.

ويقول مايلو فيلانويفا -وهو جندي سابق في الجيش الأميركي- الذي يملك ويدير مركز مايلو أوبستكلز، إن الأمر يتطلب مهارة أكثر من القوة البدنية، مضيفا أنه فور تعلمهم التقنية يعرفون أن الأمر لا يتطلب الكثير من القوة.

وغالبية زبائن المركز هم من النساء اللاتي تتراوح أعمارهن بين 22 وخمسين عاما ويستمتعن بتسلق جدار ارتفاعه نحو مترين ونصف المتر ويشعرن أن هذا التدريب يسهل عليهن أعباء يومهن المعتادة.

المصدر : رويترز

التعليقات