حصل قسم جراحة إصابات الحوادث -التابع لقسم الجراحة بمستشفى حمد العام في دولة قطر- مؤخرا على منحتين للبحوث تربو قيمتهما على 1.7 مليون دولار أميركي، وهما مقدمتان من برنامج الأولويات الوطنية للبحث العلمي، وهو من أهم وأبرز برامج الصندوق القطري لرعاية البحث العلمي الذي يتولى تمويل مشاريع البحث العلمي في الدولة.

وقالت مؤسسة حمد الطبية -في بيان وصل للجزيرة نت- إن المشروعين الفائزين بالمنحة هما: "مشروع قطر، أطفال صغار على مقاعد آمنة"، وهو عبارة عن دراسة عشوائية تهدف إلى زيادة معدل استخدام مقاعد السلامة للأطفال في السيارات بدولة قطر. و"سجل موحد للوقاية من إصابات مواقع العمل بدولة قطر".

وقد كان هذان المشروعان ضمن 162 مشروع بحث فازت بمنح تمويلية تم تقديمها خلال الدورة التمويلية الأخيرة لبرنامج الأولويات الوطنية للبحث العلمي، وكل منها تمثل منحة متعددة المراحل وتستمر على مدى ثلاث سنوات.

ويقول رئيس مركز إصابات الحوادث بمؤسسة حمد الطبية الدكتور حسن آل ثاني "إن هذين المشروعين يمثلان جزءا من جهودنا للذهاب إلى أبعد من غرفة الطوارئ وغرفة العمليات ووحدة العناية المركزة، لإنقاذ سكان دولة قطر من الأسباب الرئيسية للإصابات، وهذه البحوث القيمة ستهدينا السبيل -نحن وغيرنا من الجهات المعنية- أثناء مسعانا لجعل الطرق ومواقع العمل بدولة قطر أكثر أمنا وسلامة".

ومن الجهات المتعاونة في هذا المشروع البحثي مؤسسة الرعاية الصحية الأولية، ووحدة جونز هوبكنز العالمية لأبحاث الإصابات التابعة لمعهد جونز هوبكنز بلومبيرج للصحة العامة في مدينة بلتيمور بولاية ميريلاند الأميركية.

المصدر : الجزيرة