أفادت دراسة أجرتها إحدى المؤسسات الصينية على عينة من المدمنين أن نحو 70% منهم يعانون من أعراض تتطابق مع أعراض الإصابة بالتلف الدماغي، خاصة فيما يتعلق بالسلوك.

وأظهرت تقارير صينية أن نحو مائة مليون مواطن -من أصل أكثر من ستمائة مليون مستخدم للإنترنت في الصين- تبدو عليهم أعراض الإدمان على الألعاب الإلكترونية.

ومن أكثر هذه الأعراض شيوعا -بين المستخدمين للإنترنت- ضعف القدرة على ضبط النفس، وتحكم الألعاب في سلوك المدمنين.

ويشكو الكثير من الشباب الصيني من الفراغ الذي يجدونه في منازلهم خاصة عند غياب الأبوين للعمل، وهو ما يدفعهم للإقبال على المقاهي الإلكترونية لما توفره من ألعاب تجذبهم أكثر من مشاهدة التلفاز.

ويحذر باحثون اجتماعيون بالصين من تفاقم هذه الظاهرة ومخاطرها على تماسك المجتمع، ويطالبون بمعالجتها بأساليب تشجع الشباب على الانخراط أكثر في قضايا المجتمع وعلاقاته الإنسانية.

المصدر : الجزيرة