أعلنت مسؤولة في الصحة العامة أن تفشي وباء الكوليرا بالعاصمة الغانية أكرا بلغ مستويات خطيرة، مشددة على الافتقار إلى البنى التحتية والمعايير الصحية اللازمة. وكان وباء الكوليرا تفشى في الماضي ولكنه في الوقت الحالي أكثر خطورة.

وقالت مديرة الأجهزة الصحية للعاصمة إن مستويات الكوليرا هذه المرة خطيرة، وأضافت لندا فان أوتو "إنه انفجار للوباء وتزداد أعداد الحالات يوميا".

ووفق السلطات الصحية، أدى وباء الكوليرا إلى وفاة أكثر من أربعين شخصا في العاصمة وإصابة 3100 منذ يونيو/ حزيران الماضي.

وفي أحياء العاصمة الفقيرة الأكثر تأثرا، غالبا ما يقضي السكان حاجتهم على الشواطئ القريبة ويشترون الأغذية من باعة قرب شبكات الصرف الصحي. وقالت فان أوتو "السكان ما زالوا يشترون الطعام قرب شبكات الصرف الصحي المعطلة والحمامات العامة".

والكوليرا مرض معوي معدٍ ينتقل بالمياه أو الأغذية الملوثة، ومن أعراضه الإسهال الشديد والتقيؤ، ويؤدي لحالة جفاف لدى المصاب وقد يؤدي إلى الموت إذا لم تتم معالجته بسرعة.

ويتفشى الكوليرا خلال موسم الأمطار من أبريل/ نيسان إلى أكتوبر/ تشرين الأول بدول غرب أفريقيا.

وتجدر الإشارة إلى أن غانا لم تتأثر حتى الآن بفيروس إيبولا المتفشي حاليا بأربع دول من غرب أفريقيا، وهي سيراليون وغينيا وليبيريا ونيجيريا.

المصدر : الفرنسية