أعلنت شركة "بيوجين أيديك" للأدوية أمس الجمعة أن إدارة الغذاء والدواء الأميركية "إف دي إيه" وافقت على علاج جديد للأشخاص المصابين بمرض التصلب المتعدد. وكانت المفوضية الأوروبية قد وافقت في الآونة الأخيرة على هذا الدواء.

وقالت الشركة إن الهيئة الاتحادية وافقت على الدواء الذي يجري تناوله عن طريق الحقن ويطلق عليه اسم "بليجريدي" وذلك بعد تجربته على أكثر من 1500 مصاب بالمرض.

ويصيب مرض التصلب المتعدد الجهاز العصبي، إذ يهاجم الجهاز المناعي المخ والحبل الشوكي، وتهاجم المناعة تحديدا الغِمد المياليني، وهي طبقة تغطي الأعصاب وتوفر لها الحماية. ويمكن أن تظهر أعراضه وتختفي، وغالبا ما تظهر مجددا بعد أشهر.

ويؤدي المرض لحدوث مشاكل في نقل الإشارات والمعلومات بين المخ والنخاع الشوكي وأعضاء الجسم، ويقود لأعراض مثل صعوبات التفكير ومشاكل في الذاكرة وضعف بالعضلات.

ومع استفحال المرض تتطور المضاعفات لتشمل تشنجات عضلية وشللا بالساقين، والاكتئاب وصعوبات بالذاكرة، كما تتأثر عملية التحكم بالمثانة، ويواجه الشخص صعوبة في التبرز، وتتأثر أيضا الوظيفة الجنسية.

المصدر : الألمانية