"هيمو لنغ" (hemolung) جهاز تجريبي أقر استخدامه أخيرا في أوروبا وكندا، وينتظر موافقة إدارة الغذاء والدواء الأميركية في الولايات المتحدة على استخدامه، ويتولى الجهاز تنظيف الرئة من غاز ثاني أكسيد الكربون كما هو الحال مع جهاز غسيل الكلى، وهو يساعد على إجراء عمليات زراعة الرئتين.

ويقول بيت ديكومو -من "تقنيات سيو للرئة"- إن جوهر عمل الجهاز هو توفير دعم خارجي للرئة الأصلية من خلال ربطها برئة اصطناعية تثبت خارج الجسم، وبإمكانها أداء 60% من عمل الرئة الطبيعية.

ويرى الباحثون أن جهازهم يمثل خطوة على طريق تصنيع رئات اصطناعية تعوض الرئات التالفة، ويمكن للمريض التنقل بها وأخذها إلى المنزل.

جوناثان سكر -أميركي من ولاية بنسلفانيا- كان معلقا بين الحياة والموت، أجريت له من قبل عملية زراعة رئتين وفشلت، ولم يعد أمام ذويه من خيار سوى فصل جهاز التنفس عنه، ولكن زوجته لم تتوانَ عن تجربة العلاج لإنقاذه، والحصول على إذن لإجراء العملية في كندا، وهناك حصل على رئتين جديدتين بعد عشرين يوما.

المصدر : الجزيرة