قالت وكالة أنباء الصين الجديدة "شينخوا" -نقلا عن بيانات لمكتب حماية البيئة- إن العاصمة الصينية
بكين خفضت إجمالي استهلاك الفحم بنسبة 7% في النصف الأول من عام 2014، وذلك في إطار جهودها لمعالجة الضبخان (الضباب الدخاني).

وأعلنت الحكومة المركزية في الصين الحرب على التلوث في وقت سابق هذا العام، في محاولة لتجنب الاضطرابات العامة بشأن التكاليف البيئية المتزايدة للتنمية الاقتصادية.

وبدأت مدينة بكين بالفعل في إغلاق أو نقل مئات المصانع والمنشآت الصناعية، كما تعتزم رفع معايير وقود السيارات وتدرس إدخال رسوم الازدحام على غرار لندن.

وللحد من استهلاك الفحم تقوم المدينة بعملية إغلاق لجميع محطات الطاقة القديمة التي تعمل بالفحم، وتستبدل بها أخرى تعمل بالغاز الطبيعي. وبناء على مستوى استهلاك الفحم العام الماضي البالغ 19 مليون طن، فإن الانخفاض البالغ 7% يصل إلى نحو 1.33 مليون طن سنويا.

وقالت بكين في وقت سابق إنها تعتزم خفض إجمالي استخدام الفحم بمقدار 2.6 مليون طن في عام 2014، وبحلول العام 2017 تهدف إلى خفض الاستهلاك إلى أقل من 10 ملايين طن سنويا.

المصدر : رويترز