قال خبراء في اللياقة البدنية إنه أيا كانت تمارين هذه اللياقة من عدو أو سباحة أو رفع أثقال أو
تدريبات الهواء الطلق، فإن جوهر جميع هذه التمارين الروتينية يظل تنشيط العضلات الأساسية للبطن والظهر والحوض، لأنها أساس الإحساس بالقوة والعافية.

وتساعد مثل هذه التمارين الروتينية لتقوية العضلات العدّاء كي يعدو أسرع، ولاعب كرة السلة كي يقفز أعلى، كما تساعد من يقومون بالتمارين الرياضية اليومية في أن يؤدوا بصورة أيسر المهام
الروتينية العادية.

وقال دانييل تيلور المشارك مع غريغ بريتنهام في وضع كتاب "تهيئة الوضع الأمثل للعضلات"، إن العضلات الأساسية تشمل كل العضلات باستثناء عضلات الساعدين والساقين والرأس.

ويتضمن الكتاب أكثر من 300 تمرين رياضي مرتبة تصاعديا، وقال تيلور إن جميع الأنشطة الرياضية مرتبطة بهذه العضلات الاساسية، مضيفا أنه إذا عدوت فإن الحركة تنتقل إلى العضلات الأساسية.

وقال إن مزاولة تمارين تقوية العضلات الرئيسية لمدة 20 دقيقة بما يتضمن نحو أربعة تمارين في المضمار، تسهم في إتمام مرحلة الإحماء لجميع الأنشطة الرياضية من رفع الأثقال حتى مباريات كرة
السلة.

المصدر : رويترز