أكدت الرابطة الألمانية لأطباء الأطفال‬ ‫والمراهقين أن اللياقة البدنية تعزز القدرات الذهنية للأطفال، وذلك استنادا‬ ‫إلى نتائج دراسة إسبانية حديثة توصلت إلى أن المهارات الحركية لدى الطفل لها التأثير الأكبر على مستوى قدراته الذهنية. ‬

‫وأوضحت أنه خلال هذه الدراسة تم إجراء قياسات لوظائف القلب‬ ‫والرئة وقوة العضلات والمهارات الحركية لأكثر من ألفي طفل تتراوح‬ ‫أعمارهم بين ست سنوات و18 عاما، وذلك لتقييم مدى تمتعهم باللياقة البدنية. ‬

‫وحاول الباحثون الإسبان -الذين أجروا هذه الدراسة- تحديد أي هذه العناصر‬ ‫له تأثير كبير على مستوى التحصيل الدراسي للأطفال.

وتوصلت الدراسة‬ ‫إلى أن الصحة القلبية والتنفسية، وكذلك المهارات الحركية، تلعب دورا ‫حاسما في القدرات الذهنية للطفل، مشيرين إلى أن المهارات الحركية تحظى‬ ‫بالتأثير الأقوى، بينما لم يكن للقوة العضلية أي تأثير على مستوى‬ ‫التحصيل الدراسي للأطفال.

المصدر : الألمانية