احذري الوعود الزائفة لمستحضرات التجميل الطبيعية
آخر تحديث: 2014/8/11 الساعة 15:33 (مكة المكرمة) الموافق 1435/10/16 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2014/8/11 الساعة 15:33 (مكة المكرمة) الموافق 1435/10/16 هـ

احذري الوعود الزائفة لمستحضرات التجميل الطبيعية

المواد الطبيعية قد تشكل خطرا على مرضى الحساسية (غيتي)
المواد الطبيعية قد تشكل خطرا على مرضى الحساسية (غيتي)

تَعِد مستحضرات التجميل الطبيعية بالعناية بالبشرة بمواد فعالة ‫مستخلصة من نباتات ومواد طبيعية بعيدا عن المستحضرات الكيميائية، ولكن ‫في بعض الأحيان يكون هذا الوعد زائفا ومخادعا، إذ تحتوي هذه المستحضرات على ‫إضافات صناعية ذات آثار جانبية أو تنطوي على مخاطر صحية.

وتقول طبيبة الأمراض الجلدية الألمانية أوتا شلوسبيرغر إن القوانين المتعلقة بالعقاقير الطبية لا تحدد كمية معينة من ‫المواد النباتية في المستحضرات الطبيعية. لذا توجد بالطبع بعض المنتجات ‫التي يتم الترويج لها على أنها طبيعية، بينما هي تحتوي على مواد ‫عطرية أو مواد حافظة، إلى جانب القليل من المواد الفعالة النباتية.

ولذلك تنطوي هذه المنتجات على بعض المخاطر الصحية، إذ إن ‫المواد العطرية والمواد الحافظة يمكن أن تتسبب في ظهور استجابات تحسسية ‫شديدة على البشرة، مثل الإكزيما.

دعاية
لذلك شددت الطبيبة على أهمية عدم الانسياق وراء الدعاية ‫وإلقاء نظرة فاحصة على مكونات المنتج من أجل التفرقة بين مستحضرات ‫التجميل الطبيعية والزائفة، موضحة أن المنتجات الحقيقية هي التي تعتمد ‫على مواد خام مستخلصة من نباتات تمت زراعتها وفقاً لمعايير وضوابط ‫بيولوجية محددة.

مستحضرات التجميل الطبيعية المزعومة
قد لا تكون كذلك إلا بنسبة قليلة (الألمانية)

وإلى جانب المواد الحافظة الطبيعية، يجوز أن تحتوي المستحضرات الطبيعية ‫على مواد فعالة مطابقة للمواد الطبيعية، وهو ما يمكن التحقق منه من خلال ‫الختم الدولي (NaTrue) الذي يضمن للمستهلك أن مستحضر التجميل يعتمد ‫بالفعل على مواد طبيعية حقيقية.

للمواد الطبيعية عيوب
‫وأشار طبيب الأمراض الجلدية الألماني هايكو غريمه إلى أن تأثير المواد ‫الفعالة النباتية يكون مفيدا إذا كانت تعمل على حماية البشرة من ‫المؤثرات البيئية، إذ إن نباتات كثيرة تتمتع بآليات حماية فعالة ‫للغاية ضد البكتيريا وأشعة الشمس وعوامل شيخوخة الجلد التي ‫تدمر خلايا البشرة وتُعجّل بتقدم البشرة في العمر وظهور التجاعيد عليها.

‫ومع ذلك حذر غريمه من أن المواد الطبيعية لا تخلو هي الأخرى من العيوب، إذ إنها تشكل خطرا على مرضى الحساسية بصفة خاصة، وهذا يرجع إلى أن معظم حالات ‫الحساسية تعود إلى مسببات طبيعية. لذا يتعين على المرأة تجربة كلا ‫النوعين من المستحضرات الطبيعية والكيميائية لاختيار النوع التي يمكن ‫لبشرتها تحملها على نحو أفضل.

المصدر : الألمانية

التعليقات