أفادت دراسة حديثة في السويد بأن إصابة لاعبي كرة القدم المحترفين بارتجاج في المخ تجعلهم أكثر عرضة للإصابة خلال عام مقارنة بإصابات أخرى كالشد في أعلى الفخذ أو الشد في عضلات الفخذ الخلفية.

وأجرى الدراسة باحثون بقيادة آنا نوردستروم مع قسم الجراحات وعلوم العمليات الجراحية في الطب الرياضي بجامعة أوميا في السويد، ونشرت في الدورية البريطانية للطب الرياضي. واستخدم الباحثون بيانات الإصابة لدوري أبطال أوروبا، وشملت قائمة المشاركين 46 فريقا محترفا لكرة القدم عند أعلى مستويات اللعبة في عشر دول.

وذكرت الفرق الرياضية أن 1665 لاعبا عانوا من أكثر من ثمانية آلاف إصابة بين عامي 2001 و2012، وأصيب 66 منهم بارتجاج مرة واحدة على الأقل.

وتوصل الباحثون إلى أن اللاعبين الذين يصابون بارتجاج في المخ يصبحون أكثر عرضة للإصابة بشكل عام قبل وبعد إصابة الرأس مقارنة باللاعبين الذين لا يتعرضون لتلك الإصابة، كما تبين أنه في العام التالي للإصابة بالارتجاج كان هؤلاء أكثر عرضة لإصابات أخرى.

المصدر : رويترز