بدأ في مدينة نيويورك في الولايات المتحدة تطبيق قانون جديد للتدخين يحظر بيع السجائر لمن هم دون الحادية والعشرين من العمر، وهو قانون يشكل تحديا للباعة الذين يخشون تأثر تجارتهم المربحة، ويستهدف آلاف المدخنين الصغار لمنع التدخين في جذوره وبداياته.

ويقول مفوض الصحة الأسبق في ولاية نيويورك توماس فارلي إن 90% من المدخنين يبدؤون هذه العادة قبل سن الحادية والعشرين، ومن هنا فإذا منعوا التدخين على من دون هذا السن فربما لن يدخنوا أبدا.

بالمقابل فإن هناك جماعات تعترض على التدخل الحكومي فيما يرونه حياة خاصة للناس، وتقول فتاة اسمها بروكلين إنها تبلغ من العمر 19 عاما، وهي تدرك أن التدخين ليس أفضل خيار للإنسان، ولكن على المرء أن يتوصل لقناعة بالإقلاع عنه ولا يحق لأحد أن يتدخل في الحياة الخاصة، وفقا لبروكلين.

ويبدو أن الإجراءات الحكومية لتقليل التدخين في نيويورك ناجعة، مثل منع التدخين في الساحات العامة، وفي أماكن أخرى يتم منع المدخنين من الاقتراب حتى مسافة معينة من مداخل المباني، والنتيجة انخفاض معدلات التدخين لنسبة 14% فقط من السكان.

المصدر : الجزيرة