رجح فريق دولي من العلماء أن نحو نصف الجينات التي تؤثر في قدرة الإنسان على القراءة تساهم أيضا في قدرته الحسابية، غير أن الباحثين لم يعثروا على جينات بعينها تؤثر في القدرتين.

وأجرى الدراسة باحثون من جامعة لندن تحت إشراف أوليفر دافيس، ونشرت نتائجها أمس الثلاثاء في مجلة "نيتشر كومونيكيشنز"، وخلصوا إلى أن قدرة الإنسان على القراءة تشترك مع قدرته على الحساب في جزء كبير من صفاته الوراثية.

ومن المعروف لدى العلماء بالفعل أن المشكلات التي يعاني منها بعض الأشخاص في القراءة والصعوبات التي يجدها البعض الآخر في الحساب تحدث بسبب تركيبات جينية معينة لديهم.

واوضح الباحثون أن أكثر من 10% من سكان الدول المتحدثة بالإنجليزية يعانون من هذه المشكلات التي لا يتم تشخيصها عادة.

وتؤدي هذه المشاكل إلى تكبيد هذه الدول مليارات الدولار سنويا، إضافة إلى تكاليف أخرى غير معروفة كثيرا والتي تتسبب فيها الفرص الضائعة للأشخاص المعنيين.

المصدر : الألمانية