قال فريق عالمي من الباحثين العلميين إن السرطان مرض قديم للغاية وربما لا يمكن القضاء عليه، وتوصل العلماء لهذه النتيجة بعد أن أجروا دراسة على الهيدرا، وهي حيوانات صغيرة أنبوبية الشكل ولها قرون استشعار وجدار أجسامها مكون من طبقتين من الخلايا بينهما فاصل هلامي.

وأجرى الدراسة فريق بقيادة البروفيسور توماس بوش أستاذ علم الأحياء التطوري بجامعة كيل الألمانية، ونشرت في مجلة "نيتشر كوميونيكيشن" العلمية.

واكتشف العلماء أن أوراما تحدث بشكل طبيعي في نوعين مختلفين من الهيدرا، وقال بوش إن السرطان قديم قدم الحياة المتعددة الخلايا على الأرض وربما لن يتم أبدا استئصاله.

والسرطان هو مرض يحدث نتيجة حدوث تحول في الحمض النووي "دي إن أي" داخل الخلايا، مما ينتج عنه تكاثر غير قابل للسيطرة للخلايا غير الطبيعية والقادرة على التسلل وتدمير أنسجة الجسم الطبيعية.

وقال الباحثون إن الهيدرا الحاملة للأورام عانت انخفاضا كبيرا في اللياقة البدنية، وإن إدخال خلايا أورام إلى الهيدرا السليمة يمكن أن يسبب نمو ورم بها أيضا. وخلص بوش إلى أن خاصية الغزو في الخلايا السرطانية أيضا هي قديمة من الناحية التطورية.

وقال الباحثون إن دراسة الحيوانات بسيطة التكوين مثل الهيدرا ربما يوفر ثروة من المعلومات عن آليات نمو الأورام السرطانية في البشر.

المصدر : الألمانية