يذهب نحو 12 ألف مريض سنويا في بريطانيا ضحية أخطاء يمكن تفاديها منها ضعف الرعاية والوصفات الخاطئة والعمليات الجراحية غير المناسبة وسوء تشخيص المرض.

وباتت السلامة والشفافية من بين أمور جوهرية تغيب عن خُمس المستشفيات التي تتمتع بنوع من الاستقلالية عن وزارة الصحة في بريطانيا بحسب تقرير حكومي. فنحو ثلاثين من أصل 140 من هذه المستشفيات لا تسجل الأخطاء الطبية مما استدعى اتخاذ إجراءات لمراقبتها.

وأطلقت الحكومة البريطانية بوابة إلكترونية لتمكين المرضى من الاطلاع على أمور تتعلق بسلامتهم، منها مستويات النظافة في المستشفيات وخلوها من العدوى وجودة الرعاية الصحية وحجم الطواقم الطبية المختصة.

المصدر : الجزيرة