يعد طبق الفول من الأطباق الرمضانية الرئيسية التي تتزين بها المائدة المصرية، وهو مصدر نباتي للبروتينات يخلو من الدهون، كما أنه يحتوي على الألياف الغذائية التي تساعدنا على الشعور بالشبع، وهو من أشهى الأطباق التي تؤكل على الإفطار والسحور في مصر وبلدان عربية أخرى.

وفي مصر ينتشر بائعو الفول على نواصي كافة الأحياء وحتى الراقية منها، بداية من صلاة العشاء والقيام لبيع الفول الذي يجد إقبالا واسعا من جميع المصريين. وأهم ما يميز مائدة السحور في مصر في شهر رمضان هو طبق الفول، ويستوي في ذلك الغني والفقير، إذ قلما تخلو مائدة سحور من طبق فول على اختلاف طرق تحضيره.

ويؤكل الفول لوحده، كما قد يصب عليه الزيت أو يزين بالسمن، وقد يأكله البعض مع البيض المسلوق أو الطماطم المقطعة أو الجبن، بالإضافة للبصل.

المصدر : الجزيرة