ارتفاع ضغط الدم هو مرض مزمن يكون فيه ضغط الدم الانبساطي يساوي أو أكثر من تسعين وحدة زئبقية، والانقباضي يساوي أو يفوق 140 وحدة زئبقية، وهو مرض خطير يؤدي التهاون في علاجه إلى مضاعفات كبيرة، مثل أمراض القلب وفشل الكلى.

وفي شهر رمضان على مرضى ارتفاع ضغط الدم استشارة الطبيب لتحديد أوقات أخذ العلاجات، كما قد يقيّم الطبيب ما إذا كان الصيام قد لا يلائم المريض خاصة إذا كان مصابا بأمراض أخرى مثل السكري أو أمراض الشرايين.

ومن المهم أن ينتبه مريض الضغط إلى تناول غذائه بشكل متوازن ومعتاد كما في الأيام الأخرى، أي بدون إسراف، لأن أكل كميات إضافية من الطعام يعني دخول سعرات حرارية أكثر للجسم، مما قد يقود لزيادة الوزن، ومعروف أن ارتفاع وزن الشخص يرتبط بارتفاع ضغط الدم لديه.

ويمكن تلخيص أهم الأمور التي على مريض ارتفاع ضغط الدم الانتباه لها في رمضان بالتالي:

  1. لا تجعل رمضان فرصة لإزالة كل ضوابطك الغذائية والشروع في أكل المخللات والتتبيلات، إذ إن الملح والصوديوم اللذين فيها قد يقودان لارتفاع ضغط دمك.
  2. التسالي والنقرشات الغنية بالملح مثل المكسرات أيضا قد لا تلائمك، وعليك تناول كميات قليلة جدا منها.
  3. من الضروري قياس ضغط الدم بشكل دوري خاصة إذ كان الجو حارا كما في رمضان هذا العام.
  4. المنبهات كالقهوة والشاي تحتوي على الكافيين الذي يوصى مرضى الضغط بضبطه، حاول أن تستعيض عنها بشرب شاي الزهورات الخفيفة والحليب خالي الدسم البارد المنعش.

المصدر : الجزيرة