دعا رئيس الوزراء البريطاني ديفد كاميرون إلى تحرك عالمي للتصدي لخطر البكتيريا المقاومة
للمضادات الحيوية، معلنا عن مراجعة مستقلة للتعرف على أسباب تطوير عدد قليل جدا من المضادات الحيوية الجديدة.

وقال كاميرون في مقابلة مع "بي بي سي" أمس الأربعاء إن عالما بلا مضادات حيوية سيعيد الطب إلى عصور الظلام، وإن الجراحات المعتادة وعلاجات السرطان وعمليات زراعة الأعضاء ستكون مستحيلة، مضيفا أن بريطانيا ستلعب دورا رائدا في تطوير مضادات حيوية جديدة.

وأعلن كاميرون عن مراجعة مستقلة بقيادة جيم أونيل -كبير الاقتصاديين السابق في بنك غولدمان ساكس- لتحديد المشاكل والتعرف على أسباب تطوير عدد قليل جدا من المضادات الحيوية الجديدة. وسيتعاون أونيل مع خبراء من مختلف أنحاء العالم نظرا للطابع العالمي لخطر البكتيريا المقاومة للمضادات الحيوية.

وصرح كاميرون بأنه ناقش هذه القضية في قمة مجموعة السبع التي عقدت في بروكسل الشهر الماضي وكسب تأييد الرئيس الأميركي باراك أوباما والمستشارة الألمانية أنجيلا ميركل للمبادرة.

ويرجع السبب في مشكلة مقاومة المضادات الحيوية إلى إساءة استخدامها أو الإكثار من استخدامها مما يشجع البكتيريا على تطوير طرق جديدة للتغلب عليها.

المصدر : رويترز