حذر خبير ألماني من ارتفاع معدل تسوس الأسنان في الدول النامية وبعض الدول الصناعية، في حين يتمتع الأطفال في أغلب الدول الصناعية بأسنان صحية على نحو متزايد، مشيرا إلى أنه يوجد نقص في البرامج المقررة للوقاية من التسوس في الدول النامية التي تشمل البرازيل وليتوانيا وبولندا.

وأشار الأستاذ بقسم طب أسنان الأطفال في مستشفى غرايسفالد الجامعي كريستيان شبليت أنه كلما زاد الثراء في هذه الدول زاد استهلاك السكر. ويساهم السكر في تسوس الأسنان.

وقال شبليت إن معدل تسوس الأسنان بين الأطفال الألمان الذين هم في عمر 12 عاما هو 0.7%  فقط، مقارنة بـ7% في ثمانينيات القرن الماضي، وهو انخفاض بنسبة 90%. مشيرا إلى أن الأطفال من الأسر منخفضة الدخل يعانون أكثر من التسوس.

ويرجع الباحثون الانخفاض في تسوس الأسنان في أغلب الدول الصناعية إلى غسل الأسنان بانتظام بمعجون يحتوي على الفلورايد إلى جانب الإجراءات الوقائية في مرحلة الحضانة والمدارس وفحوص الأسنان المتكررة.

ويشرح شبليت أن أسباب تسوس الأسنان قد عرفت منذ خمسينيات وستينيات القرن الماضي، ولذلك ارتأى الناس أنه "لا يجب أن ينتهي الأمر بك إلى وضع طقم أسنان اصطناعية كامل مثل الجدة".

المصدر : الألمانية