قال خبير في مرض نقص المناعة المكتسب "الإيدز" إن الشفاء من هذا المرض لا يلوح في الأفق في السنوات المقبلة، رغم خطوات التقدم الكبيرة التي أحرزت في العلاج. بينما قالت رئيسة مؤتمر الإيدز العالمي إن الأبحاث في علاج مرض الإيدز حققت تقدما كبيرا، مشيرة إلى أنه ليس هناك ما يدعو لأن نكون غير متفائلين.

وجاء تصريح الخبير ستيفن ديكس من جامعة كاليفورنيا الأميركية اليوم الاثنين في مؤتمر الإيدز العالمي بمدينة ميلبورن الأسترالية، وأكد أن تحقيق الشفاء لمصابي فيروس "إتش آي في" في العالم سيستغرق سنوات كثيرة للغاية.

وقبل بدء أكبر مؤتمر دولي للإيدز تعرض الباحثون لانتكاسة كبيرة، إذ رصد فيروس الإيدز مجددا في دم رضيع من ميسيسيبي كان يعتقد أنه شفي من الإيدز، وذلك عقب 27 شهرا من دون أدوية أو ظهور للفيروس.

قبل بدء أكبر مؤتمر دولي للإيدز تعرض الباحثون لانتكاسة كبيرة، إذ رصد فيروس الإيدز مجددا في دم رضيع من ميسيسيبي كان يعتقد أنه شفي من الإيدز

في المقابل، أكدت رئيسة المؤتمر فرانسوا باري سنوسي أنه بصرف النظر عن ذلك حققت أبحاث علاج مرض الإيدز تقدما كبيرا، مشيرة إلى أنه ليس هناك ما  يدعو لأن نكون غير متفائلين.

دقيقة صمت
وافتتح المؤتمر الدولي العشرون حول الإيدز أمس الأحد في ميلبورن، حيث استهلته الوفود بدقيقة صمت لتكريم أرواح زملاء لهم قتلوا في حادث تحطم الطائرة الماليزية في أوكرانيا بينما كانوا في طريقهم لحضور المؤتمر.

ويشارك نحو 12 ألف شخص في مجالات العلوم والنشاط الاجتماعي وصناعة السياسة والتجارة في المؤتمر على مدار خمسة أيام. ويعتزم المشاركون استكشاف الخطوات القادمة في تطبيق علاج فيروس "إتش آي في" المسبب لمرض الإيدز. كما سوف يتم التركيز أيضا على فيروس التهاب الكبد الوبائي "ج".

وقال المدير التنفيذي لبرنامج مكافحة الإيدز التابع للأمم المتحدة مايكل سيديبي، إن هناك إنجازات تحققت في الأعوام الثلاثة الماضية لمكافحة المرض تزيد على ما تحقق في فترة الـ25 عاما السابقة.

المصدر : الألمانية