حذرت الرابطة الألمانية لأطباء الأطفال‬ ‫والمراهقين من أن الشعيرات الدقيقة الموجودة في يرقات الفراشات يمكن أن‬ ‫تتسبب في إصابة الطفل باستجابات تحسسية كالتهابات العين أو السعال أو‬ الطفح الجلدي أو آلام بالحلق أو ارتفاع في درجة الحرارة، وفي أسوأ‬ ‫الأحوال قد يصل الأمر إلى حد الإصابة بصدمة تحسسية. ‬

‫وأرجعت الرابطة التي تتخذ من مدينة كولونيا مقرا لها، حدوث هذه‬ ‫الاستجابات إلى احتواء شعيرات اليرقات التي تنكسر بسهولة على سم نبات‬ ‫القراص، الذي يمكن أن يؤدي إلى فرط التحسس لدى الإنسان.‬

‫وتعيش هذه اليرقات في الأشجار الموجودة في الحدائق والمنتزهات، مع العلم‬ ‫بأنها تحتوي أيضا على أشواك ويمكن أن تلتصق بأجزاء من جسم‬ ‫الإنسان، بينها الأغشية المخاطية والمناطق الرطبة من الجلد.

‫وفي حال ظهور إحدى هذه الاستجابات التحسسية على الطفل بعد عودته من منتزه أو حديقة بها أشجار مثلا، شددت الرابطة على ضرورة‬ ‫أن يستحم فورا ويغسل شعره جيداً، مؤكدة أنه ينبغي أيضا غسل‬ ‫العينين جيدا بالماء في حال إصابتها بالالتهاب. ‬

‫ولضمان خلو المنزل تماما من الشعيرات المحتوية على المادة السامة‬ ‫المسببة للتحسس، لا بد أن يتم نفض الملابس التي كان يرتديها الطفل خارج‬ ‫المنزل لا داخله، على أن تغسل بعد ذلك في الغسالة‬ ‫الأوتوماتيكية.‬

المصدر : الألمانية