يشتهر باعة البطيخ في بعض مناطق العالم العربي بمقولة "عالسكين يا بطيخ"، في إشارة إلى أن البائع متأكد من احمرار لُبِّ بطيخه، وبالتالي هو مستعد لقطع أي بطيخة للزبون على ضمانته بأنها حمراء اللون. وإضافة إلى طعمه الشهي، يعتبر البطيخ مصدرا لفيتامين"أ" وفيتامين "ج"، ولذلك عليك أن تجعله رفيقا لك في شهر رمضان.

وإذا كنت قد سئمت شرب الماء والنصائح التي تخبرك بتناوله حتى لا تشعر بالعطش، فالبطيخ خيار مائي جيد، إذ يشكل الماء 90% من وزنه، ولهذا فأنت عندما تأكله فكأنك تشرب ماء، وهذا يعني أنه يشكل على السحور مصدرا ممتازا للسوائل، أما على الإفطار فهو يطفئ العطش.

والبطيخ ذو سعرات حرارية قليلة، إذ يحتوي الكوب المقطع منه على قرابة 45 سعرا حراريا، ولذلك فهو رفيق مثالي لك في رحلتك لضبط وزنك أو تخفيضه، وهو خال من الدهون والكولسترول والصوديوم.

البطيخ ذو سعرات حرارية قليلة (أسوشيتد برس)

وهناك خلاف كبير حول طريقة اختيار البطيخ، فمنهم من يقول إن عليك حمل حبة البطيخ والضرب عليها لمعرفة ما إذا كانت صلبة من الداخل وبالتالي ناضجة، أو رخوة وبالتالي بيضاء أو معطوبة. ولكن البعض ممن لهم تجارب سيئة مع اختيار البطيخ، قد يفضلون شراءه مقطعا حتى يشاهدوا لون لبه.

ومن طرق تناول البطيخ أكله مع الجبن المالح وخاصة الجبن العكاوي، إذ يكسر البطيخ الملوحة في الجبن ويعطي مذاقا شهيا، وقد يؤكل الجبن عندها مع الخبز أو بدونه. وهذه الوجبة لذيذة تعطي الجسم الكالسيوم، ولكن في شهر رمضان ربما عليك نقع الجبن جيدا حتى تقلل ملوحته، وبالتالي تقلل مخاطر إصابتك بالعطش.

المصدر : الجزيرة