الموز من الفواكه اللذيذة التي يجب ألا تغيب عن مائدتك في شهر رمضان، فهو مصدر للألياف الغذائية والبوتاسيوم وفيتامين "ج"، كما أنه خالٍ من الكوليسترول ومنخفض للغاية في الدهون، وهو يصلح للتحلية، سواء بأكله مباشرة أو في سلطة الفواكه أو مخفوقا في "كوكتيل"، أو فتّة "المعصوب". ولكن انتبه إلى محتوى الأخيرة من السعرات الحرارية.

وفي برامج التلفزيون وأفلام الكرتون كثيرا ما يقدم الموز بصفته فاكهة محببة لدى القرود، وقد يكون تفسير هذا الأمر أنه عادة ما ينمو في الأجواء الحارة الرطبة، والتي تعيش فيها القردة، كما أنه حلو المذاق وسهل التقشير. ومع ذلك فإن صورة الموز هذه يجب ألا تنفرك منه، فهو به الكثير من الفوائد.

وتحتوي حبة الموز الصغيرة على ستين سعرا حراريا، بالإضافة للألياف والبوتاسيوم وفيتامين "ج". وهو متماسك القوام مما يجعله مثاليا للهرس أو الخفق مع عصائر أخرى، كما أن طراوته تجعله يدغدغ براعم التذوق لديك بصورة أشهى من الحلويات غير الصحية الأخرى مثل الكاتو.

وهناك عدة طرق للاستمتاع بالموز في رمضان، منها:

  • كوكتيل الموز مع الحليب، وينصح باستعمال الحليب خالي الدسم لتقليل السعرات الحرارية، كما أن هذا المخفوق يصبح غنيا بالكالسيوم بحكم استخدام الحليب.
  • كوكتيل الموز مع عصائر الفاكهة، مثل عصير البرتقال أو شرائح المانغا، وإذا كنت ستشرب المخفوق بالمصاصة فاستعمل مصاصة واسعة الفتحة لتسهيل ارتشافه لأنه كثيف القوام. 
  • قطّع الموز إلى مكعبات مع أنواع أخرى من الفاكهة مثل الفراولة والأناناس وأعدها على شكل سلطة فواكه.
  • لا تضف السكر إلى أي من أطباق أو مشروبات الموز، فهو حلو بطبيعته، والسكر الإضافي سيزيد من السعرات الحرارية ويوفر غذاء لبكتيريا تسوس الأسنان.
  • "المعصوب" أو فتة الموز من الحلويات اليمنية الشهيرة، وهو يحضر بفرم الموز مع الخبز على شكل عجينة، ثم مده في طبق وتزيينه بالقشطة والمكسرات والعسل. ومع أن هذا الطبق لذيذ ومفيد، إلا أنه ينصح بالاعتدال فيه لأنه يحتوي على كمية كبيرة من السعرات الحرارية.  

المصدر : الجزيرة