في رمضان، قد يكون أفضل خَيار هو تناول الخِيار، إذ أن هذا الطعام غني بالماء وبالتالي يساعد على إطفاء العطش، وهو يحتوي على الألياف الغذائية وبالتالي يساعدك على الشعور بالشبع، كما أنه يعينك في اتقاء الإمساك، وكل ذلك بمحتوى منخفض للغاية من السعرات الحرارية.

وفي عالمنا العربي، يتبوأ الخيار مكانة مرموقة على المائدة، فهو يؤكل طازجا أو مقطعا، كما يدخل في تحضير السلطة الخضراء، كما أنه يقدم مخللا. ويتناول البعض شرائح الخيار أيضا مع أطباق اللحوم مثل الشاورما.  

ويحتوي الخيار على كمية قليلة للغاية من السعرات الحرارية، مما يجعلها خيارا ممتازا لمن يريد التحكم في وزنه أو خفضه، إذ أنه يشكل نقرشة صحية يمكنه تناولها دون أن يخاف حصوله على الدهون والملح مثل ما يحدث لو تناول البطاطس المقلية مثلا أو المكسرات.

في عالمنا العربي يتبوأ الخيار مكانة مرموقة على المائدة، فهو يؤكل طازجا أو مقطعا، كما يدخل في تحضير السلطة الخضراء. ويتناول البعض شرائح الخيار أيضا مع أطباق اللحوم مثل الشاورما

وللحصول على أكبر فائدة من الخيار، ننصحك بتناوله بقشره وعدم تقشيره حتى تحصل على كمية أكبر من الألياف، إلا إذا كان قشر الخيار مليئا بالتراب ولا يمكن التخلص منه بغير الغسل تحت الماء، وعندها عليك تقشيره.

طرق صحية
وهناك عدة طرق صحية للاستمتاع بالخيار، منها تقطيعه على شكل شرائح طولية وتقديمه مع اللبن الرائب الذي يغمس فيه، وهذا عوضا عن تناول البطاطا المقلية المغموسة في الكتشب.

كما يمكن شراء الخيار كبير الحجم وقطعه من المنتصف ثم تفريغه من اللب بحيث يأخذ شكل قاربا صغيرا، وبعدها يتم تزيينه بأنواع أخرى من الخضار مثل الطماطم والخس. وهذه الطريقة في التقديم ستجعله شهيا ومحببا للآكلين.

ومن الخيارات الصحية في رمضان أيضا سلطة الخبار باللبن التي تزود الجسم بالكالسيوم والبروتين من الحليب، والألياف من الخيار، كما أنها تزود الصائم بالماء وتساعده على إطفاء عطشه.

المصدر : الجزيرة