في شهر رمضان يجب الانتباه إلى صحة العظام، ذلك أن شهر الصيام عندما يأتي في فصل الصيف يجعل الناس يحاولون تقليل خروجهم في النهار إلى الحد الأدنى، إضافة إلى صعوبة ممارسة الرياضة لدى البعض بسبب قصر ساعات الليل.

والتحدي الأول الذي يواجه صحة العظام في هذا الشهر هو نقص عنصر الكالسيوم، إذ قد لا يحصل الصائم على كمية ملائمة منه بسبب تناوله لأغذية أخرى، فمثلا قد يهمل شرب الحليب ويقبل على شرب عصير التمر الهندي والشاي والقهوة. كما قد لا يتناول الأجبان خوفا من العطش.

وإذا كنت تخشى العطش فننصحك بتناول منتجات الحليب الأخرى مثل الألبان والحليب الطازج واللبنة، كما يمكنك تناول منتجات الحليب الخالي الدسم لتقليل مأخوذك من السعرات الحرارية، ولا تسرف في المشروبات السكرية وخاصة الغازية لأن بعض الأطباء يقولون إن لها علاقة بالإصابة بهشاشة العظام.

وبإمكانك شرب عصائر الفاكهة -كالموز مثلا- الممزوجة بالحليب، وتناول القطايف المحشوة بالجبن فإنها تشكل مصدرا للكالسيوم، ولكن اعتدل في تناولها حتى لا تحصل على سعرات حرارية كثيرة.

أما بخصوص التعرض للشمس وحصولك على فيتامين "د" فاستشر الطبيب أولا، والذي قد ينصحك بالخروج في الشمس قبل الغروب عندما تنخفض حرارة الشمس ويكون قد تبقى للإفطار نصف ساعة أو ساعة مثلا. أما في ساعات النهار الأخرى فتجنب أشعة الشمس حتى لا تصاب بضربة حر.

أما بالنسبة للرياضة فاستغل فترات الإفطار بالمشي على قدميك سواء أثناء الذهاب إلى المسجد أو أثناء التسوق في مجمعات التسوق الكبيرة التي عادة ما تكون مكيفة، وبهذا فأنت تدخل النشاط البدني إلى برنامجك اليومي والذي يعد ضروريا للحفاظ على عظام قوية وصحية.

المصدر : الجزيرة