أكثر من ألف متطوع ساهموا في نتائج بحث طبي أشرف عليه باحثون من جامعة لندن للكشف المبكر عن داء ألزهايمر، والنتيجة فحص دم جديد يخضع له من يشتبه في إصابتهم بهذا الداء. ويتوقع أن يساهم هذا الفحص الجديد في تحسين طرق علاج المرض من خلال التشخيص المبكر له.

والاختبار الجديد يعمل عن طريق البحث عن بروتينات محددة في دماء الأشخاص الذين يشتبه في إصابتهم بهذا الداء، وتبلغ دقة الفحص قرابة 90%.

ويقدر الخبراء أن نحو 44 مليون شخص مصابون بألزهايمر في العالم، وتبلغ تكلفة رعاية هؤلاء المصابين 600 مليون دولار سنويا. ويتوقع أن يرتفع هذا العدد خلال ثلاثة عقود إلى نحو 140 مليون مصاب.

المصدر : الجزيرة