تعتزم الحكومة الألمانية النظر في إلغاء الدعاية لمنتجات التبغ بشكل تام، وذلك بعد أن دعت مفوضة الحكومة لمكافحة المخدرات إلى حظر الدعاية للسجائر حتى من خلال اللافتات الإعلامية. من جهته اكتفى متحدث باسم وزارة الاقتصاد بالقول إن الوزارة ستدرس الاقتراح عندما تتلقاه.

وقال متحدث باسم وزارة التغذية أمس الاثنين في برلين إنه لم يكن هناك اتفاق بهذا الشأن في الماضي، بينما هناك اقتراح تم طرحه مؤخرا للنقاش ربما تم بموجبه تطبيق حظر الترويج لمنتجات التبغ عبر تطبيق معايير الاتحاد الأوروبي لإنتاج التبغ، وهي المعايير التي تتضمن إضافة عبارات تحذيرية وصورا على علب السجائر.

وكانت مفوضة الحكومة لمكافحة المخدرات مارلينه مورتلر قد دعت في وقت سابق إلى حظر الدعاية للسجائر حتى من خلال اللافتات الإعلامية، وهو ما رحبت به جمعية "كريبسهيلفه" الألمانية المعنية بمكافحة السرطان، إذ قال مديرها التنفيذي غيرد نيتيكوفين أمس في برلين، إن قرارات الحظر السابقة مليئة بالثغرات، وإن الدعاية للتبغ تغري الأطفال القصر بالتدخين.

ولم يعرف بعد ما إذا كانت وزارة الاقتصاد التي يتولاها رئيس الحزب الاشتراكي الديمقراطي زيغمار غابريل ستؤيد فرض هذا الحظر التام على إعلانات التبغ، إذ رفضت الوزارة ذلك عندما كان يتولاها الحزب الديمقراطي الحر قبل إجراء الانتخابات البرلمانية الأخيرة في سبتمبر/أيلول الماضي والتي فشل فيها الحزب الديمقراطي في دخول البرلمان أصلا.

 

المصدر : الألمانية