الغدة الدرقية.. خمولها تعب وإنهاك
آخر تحديث: 2014/6/9 الساعة 01:59 (مكة المكرمة) الموافق 1435/8/12 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2014/6/9 الساعة 01:59 (مكة المكرمة) الموافق 1435/8/12 هـ

الغدة الدرقية.. خمولها تعب وإنهاك

طبيب يفحص الغدة الدرقية لامرأة (رويترز)
طبيب يفحص الغدة الدرقية لامرأة (رويترز)

توجد الغدة الدرقية في قاعدة العنق تحت تفاحة آدم، وهي مسؤولة بشكل أساسي عن إنتاج هرمونين، وهما (T3) و(T4)، وتنتقل هذه الهرمونات مع مجرى الدم لتصل إلى كل أجزاء الجسم، وتلعب دورا مهما في التحكم بالكثير من الأنشطة في الجسم.

وتقوم هرمونات الغدة الدرقية بالتحكم بالعديد من الأنشطة في جسم الإنسان، مثل السرعة التي يحرق بها الجسم السعرات الحرارية، ومعدل نبضات القلب. وهذه الأنشطة مجتمعة تسمى باسم الأيض، وهو العمليات الكيميائية التي تحدث في خلايا الجسم بهدف الحصول على الطاقة، أو بناء أو هدم الجزيئات والمركبات.

وهناك مجموعة من الاضطرابات التي تصيب الغدة الدرقية، مثل الخمول وفرط النشاط والسرطان والتضخم (Goiter).

خمول الغدة الدرقية قد يصيب الرضع، وتشمل أعراضه اليرقان، أي اصفرار الجلد والجزء الأبيض من العين "الصلبة"، والاختناق المتكرر وتضخم اللسان وانتفاخ الوجه والنوم الكثير

خمول الغدة الدرقية
ويحدث خمول الغدة الدرقية عندما لا تنتج كمية كافية من الهرمونات، وهو أكثر شيوعا لدى النساء خاصة من جاوزن عمر الستين. وفي حالة عدم علاجه قد يؤدي إلى مضاعفات خطيرة مثل أمراض القلب والعقم.

الأعراض:
تبدأ الأعراض تدريجيا وتكون في البداية غير ملاحظة وقد تتطور على مدار سنوات، وشيئا فشيئا تصبح أوضح مع تفاقم المرض: وتشمل:

  • جفاف الجلد.
  • ازدياد الحساسية للبرد، أي أنك تشعر بالبرد بسهولة وبشكل غير معتاد.
  • ازدياد الوزن بصورة غير مفسرة أو مبررة.
  • مشاكل في الذاكرة.
  • تضخم وتصلب في المفاصل.
  • ألم في المفاصل.
  • انتفاخ في الوجه.
  • ظهور بحة في الصوت.
  • دورة شهرية غزيرة أو غير منتظمة.
  • ارتفاع مستوى الكوليسترول في الدم.
امرأة خضعت لجراحة لعلاج سرطان الغدة الدرقية (أسوشيتد برس)

كما يمكن أن يصاب بخمول الغدة الدرقية كل من الرضع، والأطفال, وفي حالة الرضع تشمل الأعراض اليرقان، أي اصفرار الجلد والجزء الأبيض من العين "الصلبة"، والاختناق المتكرر وتضخم اللسان وانتفاخ الوجه والنوم الكثير.

أما الأطفال والمراهقون فتشمل أعراض المرض عندهم ضعف النمو وتأخر تطور الأسنان الدائمة وتأخر البلوغ وضعف التطور العقلي، وقصر القامة الناجم عن ضعف النمو.

الأسباب:

  • أمراض المناعة الذاتية، حيث يهاجم الجسم الغدة الدرقية عبر إفراز أجسام مضادة تهاجمها. مثل الأشخاص المصابين بمرض (Hashimoto's thyroiditis).
  • الوراثة تلعب دورا في المرض.
  • نقص عنصر اليود، وهو عنصر أساسي لإنتاج هرمونات الغدة الدرقية ويوجد في الأغذية البحرية والملح المدعم باليود.
  • أمراض الغدة النخامية.
  • العلاج الإشعاعي للسرطان في الرأس والعنق قد يؤثر على الغدة الدرقية.
  • بعض الأدوية مثل الليثيوم.
الوذمة المخاطية
(Myxedema) هي حالة خطيرة للغاية ونادرة ومهددة للحياة وتحدث في حالة خمول الغدة الدرقية غير المشخص، وتشمل أعراضها الشعور بالبرد والدوار والنعاس، ثم قد تتطور للدخول في غيبوبة

المضاعفات:

  • تضخم الغدة الدرقية.
  • مشاكل القلب.
  • بطء الأداء العقلي.
  • تلف في الأعصاب الطرفية، مما قد يقود إلى تنميل وضعف القدرة على التحكم بالعضلات.
  • العقم.
  • الحوامل المصابات بخمول الغدة الدرقية ترتفع لدى مواليدهن مخاطر التشوهات الخلقية.
  • الوذمة المخاطية (Myxedema) وهي حالة خطيرة للغاية ونادرة ومهددة للحياة وتحدث في حالة خمول الغدة الدرقية غير المشخص، وتشمل أعراضها الشعور بالبرد والدوار والنعاس، ثم قد تتطور للدخول في غيبوبة. ويجب طلب الإسعاف مباشرة لأن هذه الحالة قد تؤدي إلى وفاة الشخص.
المصدر : الجزيرة

التعليقات