أفادت دراسة أميركية جديدة بأن الصيام لمدة أقل من ثلاثة أيام يمكن أن يجدد نشاط الجهاز المناعي بأكمله حتى في كبار السن. وأشارت الدراسة إلى أن تجويع الجسم يحفز الخلايا الجذعية على تجديد خلايا الدم البيضاء المقاومة للعدوى.

ويقول العلماء من جامعة جنوب كاليفورنيا إن الاكتشاف الجديد يمكن أن يكون مفيدا بشكل خاص للأشخاص الذين يعانون من تلف جهاز المناعة، مثل مرضى السرطان الذين يخضعون للعلاج الكيميائي.

ويمكن أن يساعد أيضا كبار السن الذين أصبح جهازهم المناعي أقل نشاطا مع الشيخوخة، مما يزيد صعوبة مقاومتهم للأمراض الشائعة.

وتشير الدراسة إلى أن الصيام لفترات طويلة يجبر الجسم على استخدام مخزون الغلوكوز والدهون ولكنه يدمر أيضا جزءا كبيرا من خلايا الدم البيضاء.

وخلال كل دورة من الصيام يحدث هذا الاستنزاف للخلايا البيضاء تغييرات تؤدي إلى تجديد خلايا الجهاز المناعي بمساعدة الخلايا الجذعية. ووجد العلماء أيضا أن الصيام لفترات طويلة يقلل الإنزيم المرتبط بالشيخوخة، وهو الهرمون الذي يزيد من خطر السرطان ونمو الأورام.

المصدر : ديلي تلغراف