قال فريق بحثي من السعودية أمس الأربعاء إنهم عثروا على أول دليل مباشر على أن فيروس كورونا المسؤول عن متلازمة الشرق الأوسط التنفسية "ميرس" ينتقل مباشرة من الإبل إلى البشر. إذ أجروا تحليلا لعينات أخذت من سعودي توفي العام الماضي وأحد جماله المريضة، وتبين لهم أن الفيروس انتقل مباشرة من الجمل إلى الضحية.

وقاد الدراسة الباحث طارق مدني من كلية الطب في جامعة الملك عبد العزيز في جدة. ونشرت نتائجها في مجلة "نيو إنجلند جورنال أو ميديسين" الطبية، واستندت إلى بيانات سعودي كان لديه تسعة جمال، وتوفي بكورونا في نوفمبر/تشرين الثاني 2013 عن عمر 44 عاما.

وقال صديق للرجل المتوفى إنه شاهد الرجل يضع كريما طبيا على أنف أحد جماله المريضة، إذ كانت أربعة من الجمال لديها إفرازات أنفية. وقال الشاهد إن ذلك حدث قبل أن يصاب الرجل المتوفى نفسه بكورونا بسبعة أيام.

وأجرى العلماء تحليلا جينيا لعينات أخذت من الضحية ومن أحد الإبل المصابة، وكشف عن أن الفيروس انتقل مباشرة من الجمل إلى الرجل. وكانت دراسة سابقة اقترحت أن الفيروس كان شائعا لدى الجمال منذ عشرين سنة على الأقل، ولكنه قفز بعدها إلى البشر.

وتشمل أعراض كورونا حمى وتعبا وصعوبات في التنفس والتهابات رئوية، وفي بعض الحالات فإنه يؤدي إلى فشل كلوي ويقود إلى وفاة المصاب.

وأشارت آخر أرقام وزارة الصحة السعودية إلى أن كورونا أصاب 688 شخصا، توفي منهم 282 منذ اكتشافه في 2012. وتم تسجيل حالات إصابة بالفيروس في أنحاء منطقة الشرق الأوسط وفي
أوروبا وآسيا والولايات المتحدة.

المصدر : وكالات