تعتبر أشعة الشمس القوية من بين أهم أسباب الإصابة بأمراض سرطان الجلد وغيرها من الأمراض، ولهذا ينصح الخبراء باتخاذ الاحتياطات اللازمة لتجنب أضرار الشمس وخاصة للأطفال.

وينصح الخبراء بالتعود تدريجيا على أشعة الشمس، وعدم الجلوس تحتها لمدة طويلة، فجسم الإنسان يحتاج إلى فترة طويلة من أجل التأقلم مع حرارة الشمس وتأثيرها.

وفي هذا الصدد ينصح المكتب الألماني للوقاية من أشعة الشمس بتجنب التعرض لهذه الأشعة في وقت الظهيرة، إذ تبلغ قوة أشعة الشمس فوق البنفسجية ذروتها حتى الساعة الثالثة بعد الظهر. وينصح الأطباء بإبعاد الأطفال دون الثانية بشكل كلي عن أشعة الشمس فوق البنفسجية، لأن ذلك يزيد من خطورة الإصابة بأمراض خطيرة في المستقبل.

إلى جانب ذلك، ينصح المكتب الألماني للوقاية من أشعة الشمس البالغين بأن لا يتعرضوا لأشعة الشمس أكثر من خمسين مرة في السنة على الأكثر، والتخلي بشكل كلّي عن زيارة الحمامات الشمسية الاصطناعية، حسب ما جاء في موقع "فوكوس" الألماني.

ومن النصائح العملية التي يقدمها الخبراء أيضا، ارتداء النظارات والملابس والقبعات التي تحد من قوة الأشعة الشمسية، بالإضافة إلى استخدام المستحضرات الواقية من أشعة الشمس على الجسم.

ويعتبر الأطفال أكثر عرضة لأخطار أشعة الشمس، ولهذا ينبغي حمايتهم منها أثناء قيامهم بأنشطة في الهواء الطلق واستخدام مستحضرات بدرجات وقائية عالية.

المصدر : دويتشه فيلله