أظهرت دراسة جديدة أن التحول إلى نظام غذائي منخفض السكريات البسيطة وغني بالدهون المفيدة، مثل الأنواع الموجودة في زيت الكانولا يمكن أن يساعد مرضى النوع الثاني من السكري في السيطرة على مستويات السكر في الدم.

ووجد باحثون أن مرضى النوع الثاني من السكري الذين اتبعوا نظاما غذائيا منخفض السكريات وحصلوا على مكملات غذائية تحتوي على كمية إضافية من زيت الكانولا انخفض مستوى الجلوكوز لديهم.

كما حدث تراجع كبير في احتمالات إصابتهم بأمراض القلب، مقارنة مع مرضى اتبعوا نظاما غذائيا غنيا بالحبوب الكاملة. 

وقال قائد فريق البحث الدكتور ديفيد جينكينز من جامعة تورونتو "نعرف أن زيت الزيتون يحظى بسمعة طيبة بين الأطباء، لكن زيت الكانولا لديه سمعة طيبة أيضا". 

وزيت الكانولا غني بحمض ألفا لينولينك، وهو نوع من أحماض أوميغا 3 الدهنية التي توجد أيضا في الجوز فضلا عن الأحماض الدهنية غير المشبعة الأحادية الموجودة أيضا في الأفوكادو والزيتون.

المصدر : رويترز