شددت الجمعية الألمانية لحماية المستهلك على ضرورة اللجوء إلى الظل فور ملاحظة أعراض الإصابة بحروق شمسية والتي تتمثل في احمرار الجلد مع الشعور بشد به، مشددة على أهمية الوقاية من الحروق عبر استخدام المراهم الواقية من الشمس.

وأكدت الجمعية -التي تتخذ من العاصمة برلين مقرا لها- على أهمية حماية المناطق المصابة من الجلد بالملابس بعد ذلك لأطول فترة ممكنة حتى يزول الاحمرار، لأن مناطق الظل تحت أفرع الشجر مثلا أو المظلة لا يمكنها وحدها الحيلولة دون وصول الأشعة فوق البنفسجية الضارة إلى الجسم بشكل تام.‬

وللوقاية من مثل هذه المخاطر أساسا، أوصت الجمعية بحماية البشرة دائما من هذه الأشعة الضارة باستخدام المراهم الواقية من الشمس، ولا سيما على المناطق الأكثر عُرضة لخطر الإصابة بالحروق الشمسية، وهي الأذنان وظهر الأنف والكتفان والوجنتان ومؤخرة الرقبة وظهر اليدين والقدمين.‬

ولا تقتصر المخاطر الناجمة عن كثرة التعرض لأشعة الشمس فوق البنفسجية على الحروق الشمسية، بل يمكن أن تؤدي إلى ظهور علامات الشيخوخة بشكل مبكر على البشرة، وقد تتسبب أيضا في الإصابة بسرطان الجلد.‬

المصدر : الألمانية