يبذل القائمون على المركز الوطني لعلاج أمراض السكري في سلطنة عمان جهودا كبيرة لمواجهة أمراض ارتفاع ضغط الدم والسكري التي انتشرت بشكل واسع في المجتمع، فإحصائيات العام الماضي تشير إلى إصابة 40% من سكان سلطنة عمان بمرض ارتفاع ضغط الدم، فينا تصل نسبة المصابين بداء السكري إلى 14%.

ويقول المركز الوطني لعلاج أمراض السكري في السلطنة إن ارتفاع أعداد المصابين يرجع إلى الأنماط الغذائية الخاطئة وعدم ممارسة الرياضة وزيادة الوزن والتدخين بين صفوف العمانيين.

ويعد مرض السكري وارتفاع ضغط الدم من المشاكل العالمية الموجودة في دول الخليج أيضا، مما يتطلب توعية المواطنين حول أسبابها ومخاطرها.

وبدأت وزارة الصحة في سلطنة عمان اتخاذ سلسلة تدابير لمواجهة أمراض ضغط الدم والسكري بعد أن ارتفع عدد المصابين بها. ونبهت الوزارة المواطنين إلى ضرورة الكشف المبكر عبر برنامج "افحص واطمئن"، وذلك للسيطرة على هذه الأمراض التي ارتفعت تكاليف علاجها بشكل كبير.

ويشهد البرنامج الوطني "افحص واطمئن" إقبالا ممن بلغوا سن الأربعين، وذلك لإجراء فحوص السكري وضغط الدم والقصور الكلوي واضطرابات الدهون والسمنة.

وتعد ممارسة الرياضة اليومية عنصرا أساسيا للحد من انتشار الأمراض، إلا أن الكثيرين لا يكترثون لهذا. ويساهم انتشار الأندية الرياضية ورصف طرق للمشي وتخصيص بعض الشواطئ لممارسة الرياضة أمورا قد تسهم في تقليل هذه الأمراض عبر تشجيع المواطنين على ممارسة الرياضة كوسيلة للوقاية من الأمراض.

المصدر : الجزيرة