أعلنت إدارة الغذاء والدواء الأميركية أنه يتعين أن تشتمل جميع منتجات هرمون تستوستيرون المطروحة بالأسواق في نشرتها الدوائية تحذيرا عاما من مخاطر حدوث جلطات في الأوردة جراء استعمال العقار.

وقالت تلك الإدارة إن هذا التحذير يستند إلى تقارير وردت من جهات عقب تسويق العقاقير تفيد بحدوث مثل هذه الجلطات.

وأضافت بأنه فيما تتضمن منتجات تستوستيرون بالفعل تحذيرا بشأن حدوث الجلطات في حالة قد ترتبط في بعض الأحيان بتعاطي العقار، إلا أن التقارير الحديثة لا تمت بصلة لهذه الحالة التي تقترن بزيادة في عدد كريات الدم الحمراء في بعض حالات استعمال الدواء.

وتخضع منتجات تستوستيرون أيضا لبحوث بإدارة الغذاء والدواء الأميركية بشأن احتمال تسببها في حدوث السكتة الدماغية أو الأزمات القلبية والوفاة بالنسبة للرجال الذين يتعاطون العقار. وأشارت إلى أن التحذير الجديد لا صلة له بهذه البحوث.

وتمت الموافقة على العلاج بـ تستوستيرون للرجال الذين يعانون من نقصه بسبب حالة قد تكون وراثية يعجز فيها الجسم عن إفراز هذا الهرمون، وتشمل أعراض هذه الحالة الاكتئاب وتراجع الشهوة الجنسية والإرهاق العام وضمور العضلات.

المصدر : رويترز